السبت , سبتمبر 19 2020

حربي محمد يكتب …..البيض الفاسد

هل انحدرت الاخلاق فى مجتمعنا حتى اصبح ريحة المجتمع كالبيض الفاسد ….اما انتشار ظاهرة رمى البيض على العربات أثناء سيرها وفى وجة السائق او احد الركاب سلوك طفل غير مسئول ام هو غضب من داخلة على ما يلاقية من المجتمع …
ام هو عدم تربية وتوجية من قبل الاسرة والمدرسة ودور العبادة ووسائل الاعلام …..
اصبح الاطفال لديهم حالة عدوانية رهيبة واصبح لديهم لامبالاة كبيرة جدا فمهما تطلق الة التنبية اثناء السير وهو يسير فى وسط الطريق ولا يبالى واذا حاولت تبويخة او توجية انهال عليك بالشتائم بل يصل الامر ان يسارع فى الاشتباك معك باليد…
هل هذا الطفل ظالم ام مظلوم  ؟
بكل تأكيد من وجة نظرى انة مظلوم ومظلوم ظلما بين….
فلم يجد الاب القدوة الذى ينتهج منهجة السليم ويتعلم منة الادب والاخلاق وحسن معاملة الغير منذالصغر…
بل وجد اب بعض الوقت يقول لة نحن فى مجتمع يأكل فية القوى الضعيف فتعلم ان تأخذ حقك بيدك اول باول وانا رهن اشارتك اذا تطاول احد عليك ….
ولم يجد المدرس الذى يغرس فية العلم والادب فى آن واحد بل وجد المدرس الذى يسعى لا استجلابة للدروس الخصوصية حتى يضمن درجات اعمال السنة ومساعدتة بالغش اخر العام ليصل بنهاية المرحلة الجامعية وهو يعرف اى شئ عن علمة ويصبح خريج عالة على المجتمع لة متطلبات وحقوق يريدها دون ان يقدم اى واجبات لانة تعلم هذا منذالصغر…
فهل يأتى اليوم ان المدارسة تفتح ابوابها لتلاميذها والجامعات لطالبها لتكون منابر لتعليم الاخلاق والادب والدين الصحيح الذى منتهاه حسن الخلق والمعاملة للاخرين …
وهل سيأتى اليوم ان تفتح مراكز شباب الاحياء ابوابها لهؤلاء الاطفال بدون اشتراك لتكون منابر علم التكنولوجيا والرياضة 
وهل سيأتى يوم نرى  برامج اعلامية واعمال فنية تغرز فى نفوس طفالنا الفضيلة والبعد عن العنف ولا نجعل من محمد رمضان بطلا يحتذى بة ..
نحن منتظرين اجيال داعيشة ان لم نهب جميعا من اجل اصلاح ما افسدة نخبة وصفوة ثورة يناير 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: