الإثنين , سبتمبر 28 2020

كَزَهر اللّيمون أنتَ …………….. للعزيزة/ نهى شديد

كَزَهر اللّيمون أنتَ! تَعتَلي شَجرة الذّاكرة

زهرٌ أبيَض باغَتَهُ مَطَرُ الزّوال

فماتَ فتيّاً… ماتَ نقيّاً!

ملأتُ بِه يَدي، فٱمتَلَأتُ بكَ

وشكَّلتُه إكليل شَوقٍ وحُزن وَضّاح

فَرَأيتُك تُخالط خصَلَ شَعري
تُخالط كلّ معاني الشّعرِ…
كَزَهر الليمون أنتَ!
رائحة صوتك تلتصقُ بروحي
أغسلها بالدّمع كلَّما تعثَّر الحبر….
كزهر اللّيمون أنت!
ربيع دائم يحلّ في ماضيّ
فصلٌ دفء مَضى
يعبقُ به عُمري…
كزهرِ اللَّيمون
تُسيّج مساحات فرحي ودموعي
تقيّدني كالسّحرِ…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: