الأربعاء , يوليو 28 2021

لم أعد أخاف الجثث،….قصيده للشاعره بسمه شيخو

لم أعد أخاف الجثث،
أحادثك بشكلٍ طبيعي، مع أنك ميتٌ داخلي.
لم أعد أحزن كالسابق
دموعي انتهت، ولن أستلف من أحد.
لم أعد أفكر كثيراً
الجدران متقاربةٌ هنا، لا تتسع لفكرة.
لم أعد أسهر
أحاديث الليل مملة، يقتلني الضجر.
امرأةٌ
لا تخاف، لا تحزن، لا تفكر ولا تسهر
تحلم فقط ،
فالقذيفة ثقبت السقف
وحلمها نهض من السرير ووقف على ساقيه

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: