الأحد , سبتمبر 27 2020

محمد الصباغ يكتب …..دائرة الإنقاذ لمصر والمتاهة الجديدة ((( 2

إنحسار البديل للنظام الحاكم الحالي في مجموعة أشخاص ؛ ليسوا بالقدر الكافي من ” الكفاية الوطنية ” يرجح استمرار النظام الحاكم بكل فساده ؛ لابد من توسعة مجال الطرح الوطني بعناصر جديدة لم يلوثها الطموح الشخصي أو التبعية لجهة ما أو الخضوع لضغوط تحقيق أهداف معينة : أشخاص ذووا قوة دفع إجتماعية غير موجهة أو متحكم فيها ، ولم تنفد طاقتها بتقادم الولاءات لأنظمة بالية ؛ أو بتقدم العمر فتنحسر ” دائرة الحيوية ” . 

أعلم أن كلامي هذا لن يكون علي هوي من يسعون لأجل طرح أشخاص بعينهم ؛ ولكني كنت واضحاً وصريحا عندما طرحت فكرة ” دائرة الأنقاذ ” فالفكرة معنية بطرح آلية إختيار وليس القيام بعملية الإختيار ذاتها ؛ والفكرة معنية بطرح رؤية توافقية إزاء قضايا من الخطر طرقها علي حالها بدون تحديد وبدون رؤية لكيفية معالجة أمرها ؛ مثلاً كوضع المؤسسة العسكرية في السلطة وتأثير هذه المؤسسة في كيان الدولة . نحن مازالنا في البداية ولكن لابد من تحديد الطريق الذي سيمشي فيه ” المتوافقون ” حتي لا نمضي في متاهة جديدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: