الأحد , سبتمبر 20 2020

انت تبتعد …………………. للشاعرة/ أماني الوزير

كنت أعي في تلك اللحظة 

وذلك اللون الأزرق يوليني ظهره ملتف بشال غموضك الأسود …

وانت تبتعد عني تدريجيا …

ليختلط غموضك بأكثر من لون …
أنني سواء رأيتك بعد اليوم او لم أرك 
فقد أحببتك وأنتهي الأمر …
غادرت قلبي إذن مثلما جئت 
ضوءا يشق الطرق أنبهارا عند مروره …
متألقآ في أنسحابك كما في قدومك 
تجر خلفك أكثر من قوس قزح …
وذيلا من مشاريع الأحلام ….
كنت أدرك أن في بدايتك القوية …
زلازل جنون ستسقط قلبي صريع حب ذات مساء 
كما كنت أعي تماما أن سقوط انثى ذات صمود بسكويتي مثلي سيكون مروعا…
كنت أدرك حجم الدمار الذي سيحل قريبا فوق رأس المساءات 
التي سترتل آيات العتب بعد غيابك …
كنت أؤمن تماما …
أن عناقك وحده الذي كان يصلح. ..
لصنع معجزة إلهية في كوني البعيد …
كنت ضدى الذي أحببت …
شاهق … مجنون … عبثي …
وأنا الهادئة … الحالمة … الرصينه
ولكن … ليس هناك أجمل من أن تلتقي بضدك 
فهو وحده القادر علي جعلك تكتشف نفسك …
وأعترف أنني كنت مدينة لك بكثير من أكتشافاتي 
واعترف أيضا أن الأشياء الأجمل دائما تولد احتمالا 
وربما تبقي كذلك. .. وأنت كنت الاحتمال الوحيد 
الذي قبلت خسارته دون أن أشهق كثيرا في بكائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: