الأحد , سبتمبر 27 2020

أنا المُنْشَقُّ …………… للشاعرة/ ختام حمودة

أَعْلَنْتُ أَنَي أنا المُنْشَقُّ
حينَ نَحا..
قَلْبي إليْكَ وَصارَ السِّرُّ
مُفْتَضَحا
**

فانْبَجَّ سِحْريَ مِنْ..
أَنْشاجِ صَفْصَفَةٍ
ناياتِ بَوْحٍ , بِها المَغْنَى
يَصيرُ ضُحى
**
هذي جُيوشي..
مِنَ الطَّاعون قَدْ نَفَقَتْ
وَاهْتَزَّ عَرْشي 
وَذا آخيل قَدْ ذُبِحا
**

هُزِمْتُ لكِنْ 
بِكَفّي أَلْف مَعْرَكَةٍ
عَلَى يَديَّ طَريق الصِّين
قَدْ فُتِحا
**

فارْفَعْ حِصارَكَ..
لا تَعْبَثْ بَمَمْلَكَتي
أنا الأَميرَةُ..
وَالتَّتْويجُ ما برحا
آخيل : قائد جيش معركة طروادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: