السبت , سبتمبر 19 2020

بولس رمزي يكتب ….من الواضح انهم لم ولن يقرأوا القرآن لانهم ليسوا مسلمون

اذيع بالامس علي القناة القطرية الرسمية حلقة من برنامج “الحقيقة” الذي يقدمة المذيع القطري “محمد الهاجري” كان يستضيف رئيس تحرير “جريدة الشرق القطرية” الذي تعرض بالحديث بمنتهي الوقاحة عن مصر وتاريخ مصر قائلا :
“ماذا فعلت مصر بحجمها ومساحتها في التاريخ الحديث ؟! .. لا شئ اما تاريخها القديم فقد اصبح “اطلال”هكذا يتكلم الاوباش عن مصر ولن اتركه دون ان ارد علي نباح الكائن القطري :
اولا – تاريخ مصر الحديث :
١- في الحرب العالمية الاولي نجح جيش مصر العظيم في تدمير الاسطول العثماني وهزيمة تلك الامبراطورية العثمانية وتفكيكها وتحويلها من امبراطورية الي دولة تركيا بعد ان تم طردهم من الخليج ودول الشام والمغرب العربي اليست هذه الدولة سيدتكم وتخططون الي عودتها لالتهام بلدان الخليج من جديد … خسئت ايها الوقح فان مصر سوف تدحركم انتم واسيادكم العثمانيون ولا مكان لهم في الخليح !!
ثانيا- نأتي الي سيدتكم الثانية “بريطانيا العظمي” التي لاتغيب عنها الشمس … فقد دخلت مصر امامها حرب ١٩٥٦ وكانت هذه الحرب هي نهاية الامبراطورية البريطانية وطردت من بلاد العرب وافريقيا واسيا واصبحت دولة لاتسيطر سوي علي حدودها الجغرافية .. وانتهت حقبة بريطانيا العظمي التي كانت تتسيد العالم واعتلت الولايات المتحدة مكانها

ثالثا – اما سيدتكم الثالثة في المنطقة هي اسرائيل في عام ٧٣ انتصر الجيش المصري علي جيش اسرائيل واسقطت شعار “الجيش الذي لايقهر”

رابعا- عندما احتل جيش صدام حسين احدي دول الخليج وابتلعها كان الجيش المصري في حفر الباطن السعودية وتقدم وحوش جيش مصر واعلنوا تحرير الكويت في سويعات قليلة

خامسا – عندما شاركتم ايها الاوساخ في مؤامرة دنيئة لاسقاط مصر في يد اعوانكم الخونة الارهابيين وبعد سنة واحدة من وصول الخائن مرسي الي كرسي الحكم في مصر كانت كل قيادات جماعتكم في سجون مصر بتهمة التخابر مع الدولة الخسيسة قطر!!

٢- اما في تاريخ مصر القديم فهو مفخرة لمصر والعالم وعليك ان تتجول في الساحات الشهيرة في ايطاليا وفرنسا وبريطانيا وامريكا وجميع دول اوروبا اضف اليهم ساحة اسطامبول في تركيا لتشاهد مسلات مصر تقف شامخة تتحدث عن تاريخ مصر العظيم ….. اذهب الي مدارس المانيا وبريطانيا وفرنسا وامريكا واقرأ مقرراتها لتجد تاربخ مصر العظيم يدرس لطلاب المدارس والجامعات العالمية ….. هذه الاثار التي تصفها انت ايها الجاهل الجهول بالاطلال يأتون اليها من جميع اركان العالم لينبهرون باطلالنا العظيمة
أخيراً :
اذا كان تاريخ مصر القديم “أطلال” كما يسميه هذا الجاهل “القطري” فهل الكتب السماوية الثلاث التي عظمت من شأن مصر والشعب المصري “اطلال” ؟؟؟؟؟
هل هذا الصحفي والمذيع الذي يستضيفه “مسلمون” الم يقرأوا في قرآنهم المُنزل من عند الله ؟؟؟؟ الم يقرأوا في القرآن كيف الله كرم مصر وشعب مصر في قرآنه الكريم ؟؟؟؟ 
ذُكرت مصر في القرآن الكريم خمس مرات في الآيات التالية:

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا

وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ

وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ

اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ..، سورة البقرة، جزء من الآية 60.

من الواضح انهم لم ولن يقرأوا القرآن لانهم ليسوا مسلمون !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: