الأحد , سبتمبر 20 2020

إضراب عن الكلام…. شعر فاطمه شتيوي

ثرثرة في نقطة مثقوبة تخلع زرها
لترتدي المحبرة أقلام البحر
في زاوية إبر ملفوفة على ثقب 
يخيط رئته
لتتنفس البؤر تآليل هزيمتنا. …
ويمشي البئر في السحاب
دون سحابات الخصي….
يمتلئ الدلو غبارا
ثم يروي شبق الرمل…. 
في جلباب إمرأة 
ينزف  حبل الغياب
مغتصبا ضحكة القمر….
اكتب نهارا دون لغة
في دفاتر احزاني….
الحروف مضربة عن الأوزان
قصيدتي بكماء تمطر دخانا ….
في داخلي مصارعة دون حلبة
وحدها حافلة مجرورة للعتمة
تدخن جسد كل النساء
على شرف المدن الداكنة. …
في الجحيم كلب بوكوفسكي
 يكتب…..
فانتازيا السعار. …
يرضعه كونغورو 
حليبا مغشوشا….
في بورصة الحصانة الوطنية
خارج شبابيك الحضانة 
أخفت الستائر فضيحة الذئاب
بمزلاج دون إقفال….
والتهبت الغابة بيد حطاب
قاده العشب إلى القبعة الحمراء
في عيني ذئب اعتصم
في قميص ليلى….
ليبري موسما في مبراة
ابتلعت أقلام الرصاص
وشحذت قلم حبر
أضرب عن الطعام….
ومازالت البكارات معلقة
على سروال دون تصريح….
تلك حكاية صيف مهووس
بسبحة الكبت
ياجدتي ….!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: