الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

مناجاتي ……للشاعر علي المالكي

مناجاتي مع رصيف تركي
في طريقي الى المطار
المدينة بلا أسوار
الاماكن حبلى بالورود والازهار
السماء صافية بلا غبار
السواحل و النوارس
الاطفال والمدارس
و و و أريد الاختصار
وقد طال الانتظار
كان سلوتي هذا القلم وبعض الاشعار
نظرت الى البسفور وموانيء التصدير
تذكرت شارعنا الضيق القصير
سألت :الرصيف
بعد أدائي له التحية والتقدير
أرجوك عند التبليط
ممكن منك بعض الضمائر أستعير ؟؟
هناك عندنا قوم بلا تخطيط
لا يهمهم العمران الا الهبيط
قال : كيف
وعندكم زها حديد ؟؟؟
وأنتم أهل الضاد والحسين الشهيد
وأنتم الاسياد
معقول شعاركم السرقة والسبابه على الزناد
والواحد منكم يملك المليار وزاد
ما عندكم فقير
حسامكم مطلي بالذهب مهلهل بالتكبير
وأنتم أهل النفط والتكرير
والوسادة من حرير
والجواري والمزامير
أما تستحي ؟؟؟؟؟؟
ونحن ما عندنا الا الضمير
وتريدني أياك أعير
(ضع لك جناحين وطير)
علي المالكي
بغداد
17/9/2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: