الأربعاء , يناير 27 2021

سبيل الرباعيات….شعر مصباح المهدي

أنا من زمان خايف من اليوم دا
يجيبوا لي عند القبر كام وردة
وأموت وحيد حواليا عفاريتي
من غير مايسأل حد في الواد دا
لو عن جهنم خدت تمويني
عن عام زيادة اتقفل التموين
مين اللي راجع مين يمدد لي
حصة جهنم داخل التموين
مجروح شايفني كأني مشهد فيلم
باكتبني زي مااكون باسجل حلم
باخرج بعيد والقطني بالكاميرا
وارجع تدوسني جراحي ٱخر الفيلم
أنا كنت جيش قدام عصا زيفكم
نسماتي هبت لطفت صيفكم
دي الوقت خايف أموت تحاسبوني
ع الموت هنا وهناك على كيفكم
أعصابي ركبت بعض ركبتني
ودراعي راكب راسه وفايتني
أعدل رقبتي تتقطع فرافيت
يابكره طل إن شالله ترفتني
عن راسي باسأل مين لمح راسي
الغيبة طالت
ماشي من غير راس
الصبح طالع منكمام الليل
بيحني كف الرزق بالتساهيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: