آية مصطفى تكتب : بقيت “مُطلقه “

بقيت “مُطلقه ” في مجتمع يشمئز من هذ الكلمه بدون مبرر !
((مُطلقه))
الكلمه دي ممكن تخلي واحده تعيش مش مرتاحه بالمره عشان متشلهاش
واي كأنها شتيمه او لفظ قبيح او حاجه تعيبها !!
لما حصل مشاكل بيني وبين عبدالله وقررنا اننا ننفصل كان مشكلة كل اللي قريبين مني ” اني هبقا مُطلقه ”
ازاي يابنتي هتبقي مُطلقه وانتي عندك ٢٢ سنه انتي متخيله اللي هيحصل فيكي
هتبقي مطمع لناس كتير وناس كتير هدايقك وكلام من هذا القبيل
اللي هما لو قاصدين يخوفوني مش هيقولو كده
استحملت كتير واتنازلت كتير واديت فرص كتير بس عشان الخوف اللي كنت فيه !
لحد لما اكتشفت اني غبيه اوي !!
انتي من امتا بتهتمي بكلام الناس !
الناس هما اللي عايشين حياتك
حاسين بيكي ؟
شايلين عنك حاجه طيب ؟
مساعدينك طيب انك متتخنقيش واعصابك متبوظش وحياتك متخربش ؟
لا خالص
الناس كلام، كولو بيقول اللي عندو وانا اللي ليا الاختيار
ياما اصدقهم واسمع كلامهم من غير تفكير
يا اما اشلهم من دماغي وافكر لوحدي واشوف انا عايزه ايه !!
دلوقتي انا في قمة طاقتي الايجابيه ،، عايزه اعمل حاجات كتييييييييير اوي
عايزه ارجع ارسم ارجع اسمع مزيكا ارجع ارقص ارجع الون على حيطة الاوضه اللي انا قاعده فيها
ارجع اخرج كتير مع صحابي
ارجع احب شغلي ومفكرش غير فيه
ايوه انا معترفه اني مش قد مسؤلية الجواز
معترفه ان مقابلتش الشخص المناسب
معترفه اني اتعلمت حاجات كتير
اتعلمت اني متنازلش عن اي حاجه تاني
اتعلمت اني افكر ف اي قرار هاخده بدل المره ألف مره
اتعلمت ان الحب بيخدع وبيعمي ومش بيخليك تفكر صح
اتعلمت حاجات كتير اوي ايجابيه
كانت رحله شاقه اه وخسرت فيها حاجات قيمه جوايا
بس كسبت حاجات اكتر
مش ندمانه ومش مدايقه ومش زعلانه
بل بالعكس
راجعه من الرحله مبسوطه جداً وعندي ايجابيه وحب لنفسي مش طبيعي !
الفتره الجايه فترة تحدي بيني وبين نفسي
فتره الابديت الكبير
يا اما هبقا احسن من الاول بكتيييييييييييير
ياما هبقا احسن واحده في العالم
وكلي فخر بكوني “مُطلقه” رغم أنف المجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.