الخميس , يناير 28 2021

خالد المحمودي يكتب ….مات الملك . عاش الملك . يحيا الملك

الكثير من الخونة والمنافقين . ممن يعلقون صور الملك . وممن يرددون شعاراته . ويؤمنون بمفرداته ويقسمون بشرفه وبأفراد اسرته . كانوا يعيشون في اروقة وردهات القصر . خدما له . عثالة وعوالة ولقاقة وقوادة ومخبرين يلعقون احذية 
( للة فاطمة ) يمارسون السمسرة ويقبلون الرشوة . لتكون الواسطة هي كل شي . يمارسون الموبقات ﻻيهمهم شرف الوطن . دون شرف الملك . الذي ﻻشرف له . فكان الملك هو الهاجس لهم . ومع ذلك نافقوه . وتخلوا عنه . مع اول صرخة بيان للثورة . التي تهاوت فيها الاصنام . وتحطمت فيها الاوثان . وانقشع فيها ظﻻم العصور 

ورغم .. ان الثورة طهرت البﻻد . من براثن المرضى والمنحرفين والمضاربين والمرتشين . وابادت عناكب الزوايا وخفافيش الظﻻم . وقضت على الكﻻب الضالة والسائبة والمسعورة 
إﻻ إنهم إرتدوا ثوب الحالة من جديد . ثوبا اخضرا فضفاض يتحدثون بإسم الثورة . وبإسم معمر القذافي 
تملقوا جابر الخيمة . وتولوا مناصب شعبية وادارية وقيادية ومناصب اخرى . ﻻتعلمونها الله يعلمها 
تحدثوا بإسم الثورة . وبأسم معمر القذافي . واحسبهم غير راضيين عن الثورة . وعن معمر القذافي أساسا 
يهمزون ويغمزون ويلمزون . تاجروا في الحصار . وحلبوا الطائرة . وسمسروا في الدوﻻر . واليورو والدينار 
وسيطروا على الاراضي الخضراء 
وحولوها الى استراحات وقصور .حطموا الغابات .حطموا احﻻمنا يوم كنا صغار 
استفادوا . استغنوا . واثروا .. على حسابنا نحن الحقراء 
ومع اول قصف للناتو وللرافال . نافقوا معمر القذافي . مثل ما نافقوا الملك قبلها . وجاهروا بالخيانة والعداوة وانقلبوا . وتنكروا للزمن الاخضر الجميل . 
عاشت .. ليبيا حرة ذات سيادة . رغم انف الحكومات العميلة
عاش .. شرفاء وطني . الذين ﻻ هم لهم . اﻻ شرف ليبيا والقائد
عاش .. الشرفاء والحرائر . الذين لم ينافقوا في حب القائد
فليسقط .. كل من يكره الثورة . ونافق في حبه للقائد
فالثورة باقية . والمقاومة مستمرة . وليبيا راجعة .
رغما عن .. المنافقون والكافرون والجاهلون 
واصحاب النفوس المريضة والمشككون 
فهم .. من حساباتنا ساقطون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: