الجمعة , يناير 22 2021

انفراد…..شعر أبو السعود محمد

انفراد

وسط البلد والفترينات
ورفوف كتير
وجوه بنات شفايفها روج

لكن خفيف ..
ويوم غتيت ،ويوم ظريف
واشارة بايظة للخروج
م المتروهات
وكلاكس بيصحي الغضب
واتوبيس بيشحن الغلابة
م التعب 
لساي هنا وحدي بأعيش
اعيش حياتي بمن حضر 
من ريف بلدنا والحضر
ومن كل حاجة 
من الحاجات المؤلمة
أخدك في حضني من الخطر
مع إني عمري ماشفتكيش 
أيوه باعيش الحلم 
عمري ماردهوش 
زي ما يجي أتقبله
زي ما يجي بأسجله 
في دفتري والذكريات
مع إني ما بحبش بنات
لكنهم دول مغريين
ودغريين في عشقهم
ومع إني ماعشقتش كتير 
لكنه سيرتي عندهم 
معرفشى ليه؟!
ما يكنش فاكريني جدع؟!
وقلبي خالي م الوجع 
هأضمهم بين ضلوعي 
وأطير بعيد عن الزحام 
اللي ساكن عمرهم..
عن الزحام اللي يلخبط
وشهم مكياج عجيب
وأنا مش غريب
عن عشقهم
وكدبت لما قلت ماعشقتش كتير
لكن الحقيقة عشقتهم 
كلهم ،اه كلهم 
اجمعوا جوا ملامح ضحكتك
رغم الزحام
وأنتي بتحكي عن شقاهم
وكمان بتحكي عن الانسجام
بتاعهم مع شوية حاجات
وحبهم للف في وسط البلد
علي الفترينات
متزوقين مكياج خفيف
لكني برضو ماشفتكيش
دورت عنك وسطهم
دا حلم متلخبط أكيد
وشىء غريب..
شفتك أنا ،وماشفتكيش
وسط الزحام
أشياء غريبة ماتتحكيش
ووشك ما هواش كالوشوش الموجعة
وشك برئ..
وأنا حلمي زيه بالتمام 
يقدرش يحلم في الزحام
محتاج لحضن حبيبته
يبقي على انفراد!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: