الجمعة , مارس 5 2021

قيادي فلسطيني: لا فرق بين “داعش” وإسرائيل

قال عضو حركة “فتح”، ياسر أبو سيدو، إن تصور اليهود أنهم شعب الله المختار كذبًا على أنفسهم وعلى العالم وهو الذي أدى بهم أن يفكروا أن من حقهم أن يفعلوا ما شاء لهم من أفعال دون أن يشعروا بأي صحوة ضمير أو بأن هناك عقابا لهم في الأرض أو السماء

وتأسف أبو سيدو على العالم الذي لا يرى في إسرائيل إلا الحمل الوديع، وقال إن إسرائيل تخرج بطائراتها وأسلحتها على المدن والقرى في فلسطين ولبنان ثم يدعي العالم أنها تدافع عن نفسها.

وأكد أبو سيدو أن إسرائيل لا تدافع إلا عن مستوطناتها.

واستهجن أبو سيدوا أي جهة ترى أن الفلسطينيين لا يدافعون عن أنفسهم وهم شعب محتل، وقال “هل يريد العالم أن يكون الفسطينيون بلا حقوق ويقبلون الذل والاحتلال”.

وأشار إلى أن تنظيم “داعش” صناعة أمريكا بمساندة الصهيونية العالمية لتصبح فزاعة ووسيلة للتدخل في الشأن العربي.

وأكد أن العقلية التي يستخدمها الإرهابي في “داعش” هي نفسها التي يستخدمها الإرهابي الصهيوني، فالإسرائيليون بقروا بطون النساء ليراهنوا أن ما في بطونهم ذكور أم أناث، والآن “داعش” يتفنن في الذبح والقتل والتدمير في المناطق التي يسيطر عليها، إذا ما الفرق بين هذا وذالك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: