الأربعاء , سبتمبر 30 2020

وجهي المتصبب أزرقين ….قصيده للشاعره رانيا حسن

وجهي المتصبب أزرقين
يؤثث غلة الألوان ..
نصفه المملوء
بحر مسافات
يرش العبور إليك ..
ونصفه الفاغر
سماوات تنحني
كي أقبّل شفتيك ..
تستنهضني الأسرار
في ألق التيه ..
و حبيبات الضوء ال تذهّب
ماسات الرضاب ..
تناغي حشائش وحدتي
بعبث رهيف ..
في احتراق الفراشات
يتموسق الموت
جاهرا ب فالس الوجود
/نحترق لنتوهج/ ..
هكذا قلبي احترف الاشتعال ..
القصيدة سكونها
إيقاع الريح..
ترتشف المجاز
بأكواب الفراديس..
تمد يديها
وتقطف عن جسدي
زنابق المياسين والفرفحين..
/القصيدة انتماء الأحاسيس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: