الأربعاء , يناير 20 2021

الكشف الطبي علي مليون و700 الف لاعب من 130 دولة استعدادا لاولمبياد ابوظبي الخاص ٢٠١٨

 كتب عاطف عبد العزيز
ضمن إطار البرنامج الصحي الذي يقام على هامش الألعاب الإقليمية التاسعة التي تستضيفها أبوظبي من 17 إلى 22 مارس 2018، ويشارك فيها أكثر من 1248 لاعبًا ولاعبه من 33 دولة (18 من المنطقة و15 من الدول الأجنبية التي تشارك ولأول مرة في الألعاب الإقليمية). استقبل سوق أبوظبي العالمي المركز المالي العالمي في أبوظبي الواقع في جزيرة المارية اليوم الأحد ما يزيد على 100 لاعب إماراتي من لاعبي الأولمبياد الخاص، حيث خضعوا لمجموعة من الفحوصات الطبية الشاملة،
ومع تبقي 150 يومًا تقريبًا على انطلاق الألعاب الإقليمية التاسعة لعام 2018، شارك فى عملية الكشوفات سبعة أطباء عالميين قاموا بإجراء الفحوصات الطبية التى تناولت طب الأطفال والعيون والأسنان والأذن واللياقة البدنية وأسلوب الحياة الصحية بالإضافة إلى الصحة النفسية. كما تولوا تدريب 30 طبيبًا إمارتيًا بالاضافة إلى تدريب الكثير من الأطباء القادمين من دول المنطقة المتخصصين في الرعاية الصحية على كيفية التعامل مع المعاقين فكريًا.
شهد عملية الكشوفات الدكتورة مها بركات مدير عام هيئة الصحة – أبوظبي وعضو اللجنة العليا للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، والدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، و أحمد علي الصايغ، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي والدكتورة ميشيل فونك، منسقة أنشطة تطوير خدمات وسياسات الصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية وبيتر ويلر الرئيس التنفيذي للألعاب العالمية ، وليلة الشناوى مدير البرنامج الصحى للاولمبياد الخاص الدولى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا . 
والجدير بالذكر بأن اختبار اللياقة من خلال الترفيه بدأ تنفيذه في عام 2001 أثناء الألعاب العالمية الشتوية التي أقيمت في آلاسكا، في حين كان الفحص لحاسة السمع أثناء الألعاب الصيفية العالمية التي أقيمت عام 1999 في نورث كارولينا. أما فكرة برنامج كفاءة حاسة الإبصار فانطلقت عام 1989 في قسم الإبصار الرياضي التابع لجمعية طب العيون الأمريكية حيث قامت مؤسسة الأولمبياد الخاص بإدراج برنامج كفاءة حاسة الإبصار في هيكلها التأسيسي بحلول نهاية عام 1997.
ويعتبر البرنامج الصحي أحد مبادرات الأولمبياد الخاص وهو أكبر برنامج في مستوى العالم يعتني بصحة الأشخاص من ذوي الإعاقات الفكرية ، وقد حظى ما يزيد  على مليون و700 ألف فحص طبي مجاني في أكثر من 130 بلدًا، وخضع أكثر من 155 ألف مختص في مجال الرعاية الصحية مع مجموعة من الطلاب القادمين من مختلف أنحاء العالم على تدريبات مخصصة للتعامل مع لاعبى الأولمبياد الخاص.
وصرح محمد عبدالله الجنيبي رئيس اللجنة العليا للالعاب العالمية “يسعدنا استضافة البرنامج الصحي في العاصمة أبوظبي، إذ يعد هذا الحدث الخطوة الأولى نحو استعداد الإمارة لاستضافة الحدث المرتقب لدورة الألعاب الإقليمية التاسعة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018، والالعاب العالمية في 2019، وإننا فخورون بهذا النجاح الذي حققه البرنامج الذي استمر على مدار ثلاثة أيام. 
    فيما صرحت ليله الشناوى بأن الرئاسة الاقليمية ومن خلال الرئيس الاقليمى المهندس أيمن عبد الوهاب يعطى للبرنامج الصحى أهمية قصوى على لما يمثلة من أهمية فى حياة اللاعبين ، وان هناك نشاط دائم مع كل العاب ومسابقات وطنية واقليمية وعالمية ، حيث يتم تدريب وتأهيل الاطباء ، وهناك شبكة من الاطباء ممكن يتعاملون مع لاعبى الاولمبياد الخاص ويحرصون على المشاركة فى الاحداث الصحية التى تقام مواكبة للالعاب المختلفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: