الإثنين , يناير 18 2021

أنا … لا أخشى ظلي …..شعر أماني الوزير

أنا … لا أخشى ظلي …
أنا أخشي الظلال المشاكسه …
أخشي ظلال المرتفعات الشاهقة كقبلة دافئه فوق أعلي قمة لافرست …

أخشي ظل معطفك الذي يستر عورة دمعة تعرت علي كتفك بينما كنت اودعك الوداع ما قبل الاخير …
أخشي أن أعدك … أن تكون الأول في كل شيئ ويمنحني القدر لغيرك كهدية سماوية في ليلة بتول…
أخشي إحتضار الشغف في ليلة شتوية تحت ظلام النشوة مع غريب يتفنن في سرد الحكايا لمفاتن الجسد… 
أخشي ظل قبلة تتلص علي عضتي للشفاه 
في كل مرة أتحسس فيها موضع شفاهك وتنتابني قشعريرة شوق مبرح لإحتضان طيفك 
هي الظلال هكذا مدهشة حد الفزع
لكنها تمنحك سر لا يطلع عليه أحد 
خلف خفاياها الشهيه التي تفض لك بكارة الحب في غمرة الإشتهاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: