خجولة هي .. رُبما …..قصيده للشاعره فتحيه أحمد

خجولة هي .. رُبما
جريئةٌ بأوقات !
طَيبة القلب ..
و رُبما حِيناً مُتمردة !

تلقائية هي لكِن ..
كثيراً ما تفكر بألفِ حِساب !
ذكية … وبريئـة حد السذاجـه .. !
هادئةٌ… وحيناً لا تتمالك أعصابها !
تضحك ملء فمّها .. وتنام باكية !

تُخفي بداخلها الكثير ..
وعفويتها غصباً تفضحها !
لا تعرف الغُرور لكن..
عزيزة النفس بـ كبرياء !
غامِضةٌ غُموض الليل …
واضحةٌ وُضوحُ الشمس !
.
كل ما أعلمه عنها يقبل الإحتمالات…
ويفي بــكل التناقُضات !
ولكــن …
ما أعلمه عنها جيداً…
أنها فى الحــب طفلةٌ لا تُشبهها…!

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: