الجمعة , يناير 15 2021

الأرضُ ثانية ً ……ِشعر أحمد عبد الفتاح

 هي الأرضُ ..
.. مثقلة ٌ بالمواعيدِ .. 
.. مترعة ٌ بانتظارِ المسافرِ بين المجراتِ ..
.. والمدنِ المستطيلةِ طولا وعرضا .،
وآخذة ٌ في اتساعِ المحيطاتِ ..
  ..  مدَّ المسافاتِ  كلاً و بعضا ، 
هي الأرضُ .. 
حاملة ٌ وعدَها للمغامرِ أن يبدأ الحلمَ .. 
..  يزهو بأولِ ما يرتجي .. 
.. من  شغوفِ الحبيبةِ  نبضا ،
وفي جوفها  شهقة ُ الراحلين .. 
..  إذ الموتُ فاجأهم  .. 
.. وهم ينزفون السنين المهينة َ ..
.. من اولِ العمرِ حتى انتهاءِ المحال ِ ..
                       ..  الذي راحَ غضّا ،
 هي الأرضُ ..   أنشودةُ المتعبين .. 
.. وهم يملأون الميادين بحثا .. 
 عن الكِسرة المستكينةِ .. 
                      ..  في وجعِ العمر أرضا ،
وتنشقُّ منها السنابلُ .. 
..  في كل سنبلةٍ ألفُ جوْفٍ يباغته الجوعُ  .. 
.. ينهشُهُ الظمأ الذي يطلبُ الرّيَ  فيضا ،
هي الآن لا ترتوي بالدماءِ .. 
..  وتأبى سماسرةَ الشرفِ المستباحِ .. 
..  ومن ادمنوا أن يبيعوا البكارة َ .. 
      .. في ناصياتِ الشوارعِ رفضا ، 
هي الآن مسلوبةٌ كالجواري ..
وكالمرأةِ المستباحةِ نهشًا وعضّا ،
غدا سوف تُفضي إلى مبتداها ..
       و نفنى عليها وفاة ً وقبضا ، 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: