الخميس , يناير 28 2021

القدر ….شعر أدال قنيزح

القدر 
دق بابي 
كنغمة ناي 
سلبت العقل 
هزت المشاعر 

ارتعش الفؤاد 
خلت أني بحلم 
فتحت الباب 
تسمرت عيناي
تشابكت الأعين 
وساد الصمت 
ألقى التحية 
سأل 
أخذ الرد 
ورحل 
تمنيته أن لا يبرح 
المكان 
عصافير قلبي 
رقصت 
غردت 
فرحت 
كيف الوصول 
لذاك القلب 
كالسهم اخترق 
الصدر 
ونفذ القلب 
وشغل العقل 
أهو القدر
عصفت زوبعة 
أفكاري 
ورحت أتتبع 
الأثر 
فجاءني النبأ 
بليلة مقمرة 
قرع ثانية 
هرعت بشوق 
علني أرى من 
شبك القلب 
بالهوى 
ومضى 
فناظرت العيون 
وبرقت 
والفم أطبق 
وشلت الحركات 
مد يده 
شد على يدي 
تسارع النبض 
و ازداد
وأدركت أني 
في علم 
أتى يغزو القلب 
كفارس مغوار 
دخل البيت 
سامر أمي 
والعيون تلاقت 
تكلمت 
وبالحب نطقت 
وتحقق القدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: