لا خَوْفَ يعْترضُ طَريقي إليكَ….قصيده للشاعره أسماء جزار

لا خَوْفَ يعْترضُ طَريقي إليكَ

ما بتُ أخافْ
حقلكَ المزروعِ بالألغامِ
و الأسلاكِ الشائكةِ
و لا يحركُ في ساكناً
فخاخُ العيونِ و الكلماتِ
ما همتني
دروبكَ الوعرةَ
ولا قممكَ الشامخةِ
لا اصطخابُ موجكَ
ولا حممُ براكينك
يا رجلاً من جليد
ومن ملحِ البحرِ
من وهجِ الشمسِ
و حياءِ القمرِ
من خرافاتِ الإغريقِ
و حكاياتِ الشرقِ
لستُ بشهرزاد
ولن أتوقف عن كتابة
الكلام المباح
بمطلعِ كُلِ صباح

مساؤكم فرح ولا غير الفرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: