السبت , يناير 23 2021

حميدالطاهري يكتب ….شعب اليمن لن يركع لأعدائه .

شعب اليمن الواحد لن يركع لأعدائه كونه شعب إيمان وحكمه لايركع الإ للواحد الأحد رب السماوات والأرض فهو شعب تاريخ وحضارة وتاريخه شامخ وعالي فوق السحاب عبر العصور الماضية من الزمن وعلى قادة التحالف الغاشم أن يفهموا بأن أرض اليمن السعيد “مقبرة الغزاة” كون ترابها “جهنم ” لقوات المعتدي وجيش الايمان واللجان الشعبية وكل أبطال وأحرار أرض الامجاد في المعارك “لايهزمون” كونهم أبطال كل الشعوب في الماضي والحاضر ..

هاهم قادة التحالف بدعم أمريكي وغربي كبير في تحالفهم على شعب الفتوحات الاسلامية في مختلف مشارق الارض ومغاربها قد فشلوا في تحقيق أهدافهم المشؤومه خلال عامان ونصف من تحالفهم الدموي في قتل الأطفال والمدنيين ولكن دمائهم غالية وأبطال الجيش اليمني المغوار واللجان سيأخذون بثأر الشهداء من قادة العاصفة عما قريب …

هاهم أبطال الجيش واللجان والابطال في جيزان ونجران وعسير الارض اليمنية المحتله منذ زمن بعيد بيد ال سعود يلقنون قوات قادة التحالف أقوى دروس الحروب ويحققون أروع الانتصارات التاريخية على قوات قادة عاصفة قتل الأبرياء الذين فشلوا في تحقيق “نصرهم المزعوم ” باليمن ورغم تحالفهم الكبير على شعب الصمود ورغم أموالهم وطائراتهم وحشودهم الكبيرة فقد فشلوا في تحقيق أهدافهم في “يمن الموت لكل من غزا ترابها الطاهر”فالشعب اليمني الواحد لن يركع لأعدائه مهما كانت التضحيات العظيمه في سبيل الدفاع عن الارض والعرض ” فهذا هو شعب الايمان اسمه “شعب القوة والصمود في وجه العواصف والحروب ” وسيضحي من أجل الدفاع عن وطنه ” بمليون شهيد” ولن يخضع مهما كان الثمن كونه شعب حر ومستحيل على قادة العدوان أن يحققوا أهدافهم في ” تمزيق اليمن الموحد”والذي  سيبقى موحدا مدى الأزمان فشعب الايمان شعب الجهاد في الماضي والحاضر وتاريخه يشهد وليس أنا في مقالتي هذه اشهد له بل “تاريخه الكبير يشهد بأنه شعب عظيم وشامخ شموخ الجبال” …

فان قادة التحالف الغاشم فاشلوا في تحقيق نصرهم في يمن العز والكرامة من خلال استمرار تحالفهم القاتل لأطفال أرض الأجداد وكونهم “الفاشلون “في تحالفهم ودماء اليمانيون غالية وأبطال الجيش واللجان وأبطال أرض الأسود سوف يأخذون بحق تلك الدماء قريبا ..هاهو الشعب اليمني الواحد حزين وذلك بما ارتكبت طيران التحالف بهذا اليوم من مجزرة “بشرية في قاعة الصالة الكبرى في العاصمة صنعاء في عام 2016م التي استشهاز بهذه المجزرة أكثر من “700”شهيد وجرح المئات 

من خير رجال اليمن الجريح إن المجازر البشرية التي ترتكبها طيران التحالف السعودي  بحق أبناء الشعب لاتعد ولاتحصي وأن الشعب اليماني لن يظل في صمت وسيأخذ بحقه عما قريب وكل قطرة دم يمني غالية ..والله للشعب اليمني الواحد الناصر على أعدائه ..فإن قادة عاصفة إعادة الأمل في ارتكاب أبشع الجرائم والمجازر البشرية بحق الالاف من الأطفال والمدنيين منذ إعلان عاصفتهم على شعب السلم والسلام في يوم ال26من مارس عام 2015 م وحتى اليوم فشعب الواحد والموحد أرضا وإنسانا لن يترك حقه مهما طال الزمن وبهذا اليوم الحزين ارتكبت طيران العدوان أكبر “مجزرة بشرية في قصف قاعة الصالة الكبرى في العاصمة صنعاء بهذا اليوم “الحزين ” يخيم الحزن على اليمن وعمها الظلام في ارتكاب ال سعود وحلفاؤهم أبشع مجزرة بشرية في الصالة الكبرى بصنعاء اثناء “عزاء بيت الرويشان” هاهم أبناء شعب الايمان يتذكرون مجزرة قاعة الصالة الكبرى والحزن في قلوبهم ولكن دماء الشهداء غالية و أبطال اليمن الحر سيأخذون بحقهم من الاعداء ..

فشعب  مهد التاريخ والحضارة رغم جروحه وأحزانه جراء إستمرار عاصفة ال سعود وحلفاؤهم عليه “لن يقهر ولن يهزم” ولن يركع لقادة التحالف الدموي وعملائهم كونه شعب حر ولايوجد مثله شعب كونه شعب عظيم وخير شعوب الأرض وكونه شعب الصمود في وجه العواصف القاتلة وعاصفة “الحصار الجائر ” المفروضه عليه من قادة العاصفة الدموية الذين دمروا أرض المحبه والسلام وأارتكبت طائراتهم أبشع المجازر البشرية في مختلف القرى والمدن اليمنية خلال عامان ونصف من العاصفة المدمرة لليمن الحبيب والقاتلة لأطفالها ورغم ذلك فإن الشعب اليمني شعب التضحيات سيقدم قوافل من الشهداء الابطال في سبيل الدفاع عن كل شبر من وطنه ولن يخضع مهما كانت التضحيات في سبيل دك أوكار قوات التحالف .

عامان ونصف وطيران التحالف السعودي الدموي مستمرة في دمار شمال وجنوب الوطن وارتكاب أبشع  الجرائم والمجازر البشرية التي تعجز الاقلام عن عملية حصرها وقادة العالم وشعوبهم في صمت جراء مايرتكب ال سعود وحلفاؤهم بحق أبناء أرض السعيدة فأين أنتم يااحرار شعوب العالم مما يرتكب طيران قادة التحالف الغاشم بحق أطفال والابرياء والمدنيين من مجازر بشرية أين أنتم من دماء أطفال اليمن الواحد “وصرخاتهم ” أين أنتم من صرخات الأمهات وبكاء الالاف من النازحين فهل حان الوقت يااحرار شعوب العالم إلى القيام بدوركم في وقف قادة دولكم في دعم التحالف السعودي القاتل لأبناء يمن الايمان فأنتم الاحرار وشعب الايمان يناديكم للوقوف بجانبه في وقف عدوان ال سعود وحلفاؤهم عليه .. فشعب اليمن الواحد شعب السلام لم يكن معتدي على أي دولة من دول التحالف عليه يوما من الأيام فهو شعب الصبر والصمود في وجه عاصفة حزم ال سعود وحلفاؤهم ولن يركع مهما كان الثمن كونه شعب صامد في وجه التحالف الدموي والله المؤيد بنصره له على أعدائه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: