لم تعد تخدعُني …..مقطع شعري للشاعره ناديا حيدر

لم تعد تخدعُني
همهمةُ السّماء
ولا انهمارُ دموعِها
ولا فضولُ الأنجُمِ
على بابِ القَمر
ولا تساقطُها الخائب
كأمنياتٍ ضائعة
فكلـُّها قصصٌ
إخترعَها قلبي
ليـُقنعَني . .
انه . .
لم يعدْ ينتظرُ
نقراتٍ أصابعِكَ
على زجاجِ نافذتي
يطاردُك البردُ
في ليلٍ ماطرٍ قاسٍ
و. .
بأنـَّهُ
لا يكترثُ لحقيقةِ
انك الـ آن
لست هنا
وبعد الـ . .”آن”
أيضاً
لن تكون . . !

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.