السبت , فبراير 27 2021

بين الفجر وهطول الرصاص…قصيده للشاعر ناصر الحاج .. من ديوان ( أيقضت رصاصتك قلبي )

في منتصفِ الحبِ

قفزتْ الحربُ
من عربةِ العتمة ِ
على قلوبِنا الطيبةِ
كانَ أبي
في آخرِ الدمعِ
يلّم ُهشيمُنا
ويدخّنُ اولادهُ
واحدٌ ًبعد الآخر
حتى تخرجُ الشمسُ
من جيبِ الحارسِ
ويطلق صافرةَ الإنذارِ
بين الملجأ والآخرَ
موتٌ احمرٌ
وانا اكتبُ شعراً
عن فستانِ حبيبتي
الأزرقَ الموشحَ
بالاخضرِِ
كان جميلٌ
أن تُحيطَ الغابةُ
بالبحرِ
كانت البندقيةُ
باقةَ وردٍ
الرصاصاتُ الجامحاتُ
قلائدٌ
هكذا يبدو
الخندقَ
شرفةً للقاءِ
مظلة ُ التنويرِ
قمرٌ
وأكياس َ
الرملِ مقاعدٌ
وانا بانتظارِ
كليهما
حبيبتي او
طلقةُ قناصٍ
.بين الفجرِ
وهطولَ الرصاصِ
كان القصفُ شديداً
و صديقي
يشربُ عرقاً ابيض َ
بصحةِ الموتِ
الذي انتصر
في نهايةِ الحرب ِ..

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: