نطق القدر … مقطع شعري ل ابتهال الأديمي

سكتَ اللسانُ
ونطقَ القدر
مُعلناً مصير البشر
أيُ سهمٍ في
القلوبِ ارتمى ؟؟
وبالصدورِ الألمُ انتشر
ما للقلوبِ تفرقت
وتكاثرت أحقادُها ؟
ما للعقولِ تهافتت
وتشتت آراؤها ؟
ما من زمانِ
عاد يجمعُنا …
ما من مكانِ
بات يذكُرنا …
الكُلُّ كالكُلِّ
لا أملٌ ولا عملُ
الحلُّ ما الحلُّ ؟؟
لا عيشٌ ولا أجلُ

 
 

سكتَ اللسانُ
ونطقَ القدر
مُعلناً مصير البشر
أيُ سهمٍ في
القلوبِ ارتمى ؟؟
وبالصدورِ الألمُ انتشر
ما للقلوبِ تفرقت
وتكاثرت أحقادُها ؟
ما للعقولِ تهافتت
وتشتت آراؤها ؟
ما من زمانِ
عاد يجمعُنا …
ما من مكانِ
بات يذكُرنا …
الكُلُّ كالكُلِّ
لا أملٌ ولا عملُ
الحلُّ ما الحلُّ ؟؟
لا عيشٌ ولا أجلُ

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: