الثلاثاء , مارس 2 2021

محطات فى حياة عبدالوهاب ..

كتب :مصطفي شريف 

– قام عبد الوهاب بتلحين أول أوبريت كاملا له وهو قنصل الوز لفرقة نجيب الريحانى ، بسعى من عبد الوهاب نفسه لدى نجيب الريحانى ليمنحه الفرصة لتلحين إحدى أوبريتاته وقبل الريحانى ونجحت الرواية فعلا بألحان عبد الوهاب
– فى عام 1927م سجل عبد الوهاب أول إسطوانه من ألحانه وكلمات الشيخ يونس القاضى ، فيك عشرة كوتشينة ، وقد ظهر فيها تأثره بموسيقى سيد درويش ، وسجل فى نفس العام عددا قياسيا من الألحان بلغ 17 لحنا .
– فى عام 1928 فى الليل لما خلى أحدث هذا اللحن لعبد الوهاب دويا هائلا وأثار إعجاب الجمهور المثقفين والعامة على السواء ، ويعتبر نقلة كبيرة فى فن عبد الوهاب .

– فى عام 1932م أطلق على محمد عبد الوهاب لقب مطرب الملوك والأمراء عندما غنى فى افتتاح معهد فؤاد الأول للموسيقى العربية (معهد الموسيقى العربية) ، أمام بعض الملوك والأمراء الذين حضروا الافتتاح ، وبذلك تم فضل شوقى عليه .

– غنى عبد الوهاب لأول مرة فى ستديوهات الإذاعة المصرية عند افتتاحها عام 1934، ورغم أن الإذاعات الأهلية كانت موجودة قبل ذلك الحين إلا أن أنه لم يكن يسجل لها ألحانه ، وقد فسر ذلك بأنه خشى على اسطواناته من الكساد .

– فى عام 1940م غنى عبد الوهاب لآخر مرة فى حفلة عامة أمام الجمهور فى طنطا وكان عمره 36 عاما ، ولكن لماذا يتوقف عبد الوهاب عن الغناء وهو فى قمة مجده… الواقع أن عبد الوهاب لم يتوقف تماما عن الغناء فقد استمر ولكن ليس أمام الجمهور.
– عام 1990 فاجأ عبد الوهاب الجمهور بمفاجأة لم تدر بخلد أحد ، لقد قرر الغناء مرة أخرى!
– اختار عبد الوهاب أغنية فلسفية من كلمات الشاعر مرسى جميل عزيز بعنوان من غير ليه ..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: