السودان ينفي قصف مناطق أعالي النيل بالجنوب

نفى الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية أحمد خليفة الشامي اتهامات حكومة جوبا للخرطوم بقصف الطيران مناطق في أعالي النيل، ووصفها بالادعاءات التي لا تسندها أي حقائق على الأرض.

وقال الشامي -في تصريح لوكالة السودان للأنباء مساء أمس السبت- “إن ادعاءات جوبا محاولة للتغطية على فشل حكومة الجنوب في إدارة أزمتها الداخلية والتي تتفاقم هذه الأيام بمناطق أعالي النيل نتيجة حركة التهجير الواسعة لكل المكونات القبلية الموجودة من البر الشرقي الى البر الغربي في محاولة للضغط على القبائل الموالية للمعارضة الجنوبية.

وأضاف “لا يخفى على أحد أن حكومة جوبا تستخدم الطيران الأوغندي في قصف المدنيين لإجبارهم على ترك مناطقهم وفرض سيطرة قبيلة الدينكا عليها”.

ووصف الناطق الرسمي للجيش السوداني مناطق أعالي النيل الحدودية بأنها أكثر المناطق أمنا وتشهد استقرارا على الحدود بين البلدين.

وقال إنه يمكن أيضا أن تقرأ هذه الافتراءات في سياق كونها تغطية للأخبار والتسريبات التي تحدثت عن اجتماعات لقيادات الحركة الشعبية -قطاع الشمال- والجبهة الثورية بمسئولين في جوبا لتأمين الدعم العسكري للحركات المتمردة في جنوب كردفان والنيل الأزرق وخلق مبررات لهذا الدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: