الخميس , مايو 13 2021

جُن أيّها الّليلُ جُن….قصيده للشاعره رنوه نصره

جُن أيّها الّليلُ جُن
و دوّن معصيتي للتاريخِ ملحمةً
وأنا على صهوةِ البوحِ المقّدس
أكسرُ برودةَ المساءِ حرّةً
أهبكَ عذريةَ أحلامي
وأغزلُ من فرحي
أنهاراً تجري في دمي
جُن أيّها الّليلُ جُن
شفتايَ
شفتايَ وهجٌ منْ جمر ٍ
ووهمُ حممٍ ذائبةٍ
وبعضٌ منكَ وبعضٌ منّي
جُن أيّها الّليل
و لا تسألني عن روضٍ
فيهِ الوصلُ ُيشجّيك َ
نديم الروح
سواقيكَ …..خمرةٌ معتّقةٌ
و مواويلٌ على عتباتِ اّلليلِ
تتجلّى
شهقاتٍ تردُّ الروح
وُتسلّمها مُنتشية
فَخُذ كفني قامةَ عشقٍ
مُنتفضة
و قصيدةَ عُرسٍ
وقرباناً
لقرصِ الشمس قّدمها

رنوة نصير

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: