الأحد , مارس 7 2021

حربي محمد يكتب ……شيلنى واشيلك … بين الحكومة والبرلمان

الغموض الذى يحيط بعرض الحكومة برنامجها على البرلمان يسير التساؤلات الكثيرة ..
هل هذا البرنامج يخص الشعب ام يخص النخبة من الشعب …وهل نواب البرلمان سوف يقدمون مصالح الشعب الذى انتخبهم على مصالهم الشخصية .
واخيرا تم اذاعة الجلسة على الهواء مباشرا …اخذ رئيس الوزراء فى الاسترسال فى برنامج الحكومة بين الطموحات والارقام بين الامل والمأمول وانتظرت كثيرا للحصول الى ما يخصنى كفرد من افراد الشعب كيف سينالونى رضا الحكومة بتطبيق العدالة الاجتماعية حتى يصيبنى الدور فى الحصول على حق من حقوقى التى طالما انتظرت كثيرا للحصول على احدها من غذا آمن وحماية من جشع التجار او رعاية صحية جيدة او بيئة نظيفة وخدمات متيسرة من المسكن والمياة النظيفة وصرف صحى وكهرباء وطرق داخلية ومرور يسروجهاز امنى يحترم ادامتى وحريتى الشخصية ويوفر لى الامن على ممتلكاتى الشخصية .
وانتظرت اسمع حتى يصل الى مسامعى نظرة الحكومة فى تطوير منظومة التعليم وطرق محاربة الفساد فى الجهاز الادارى … ورؤية الحكومة فى توزيع 1.5 مليون فدان المستهدف زراعتهم . ورؤيتها فى حل مشكلة سد النهضة والحفاظ على حق مصر فى حصتها المائية .
كنت اتمنى ان ارى رؤية استراتيجية لحكومة ما بعد ثورتين فى تحقيق مطالبهم ….
وهنا وقفة دستورية ماذا لو رفض البرلمان خطة الحكومة فسوف تقال الحكومة ويعاد تسمية رئيس حكومة جديد وفى حالة التوافق علية يحل البرلمان….
ومن هنا ارى ان البرلمان سوف يمرر برنامج الحكومة من باب ان الوقت لايسمح لنا فى ظل ظروف اقتصادية طاحنة وظروف امنية رهيبة ..وكان الامن القومى هى الشماعة التى علقت الحكومة عليها امالها فى فشل برنامجها … والمهم من هذا وذاك
من باب شيلنى واشيلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: