الثلاثاء , مارس 2 2021

كيف لي (2) ….قصيده للشاعره ناريمان إبراهيم

كيف لي أن ارشف

رضاب الهمس في صوتك
عبر الليالي المثلجة
وروافد أحلامي الشامخات

وأنت بعيد وأنا هنا
كيف لي
أن اهرب من لفح تعبي
و أستمرىء هجير لظاي ؟؟
تتراءى لي فأغمض عيني
أولج في فك أقداري

كيف لي ان أدرك
كنه انبلاج آلام
مركونة خلف متاريس القهر
على ظل المسافات السامقات

كيف لي أن أستمد لحاف الصبر
وآيات أبسمل بها هذياني
بحنكة مقامر كهل يعي خبايا لعبته

ذاكرتي الفارغة إلا منك
وشظايا الحرب
فيها حبل من لظى
أعلق عليه صور كثيرة
عن الضحايا
والدمار والضائعين
حيث يركضون إلى الملاجئ والمدارس
تكتظ بهم الطرقات

أيا عمري
كيف لي أن ارتق قلبا مزقه الفقد
أعياه الشقاء
أما آن للدمع أن يرقأ ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: