الجمعة , مارس 5 2021

عبد السلام هلال يكتب علي الفيس …..بين حذاء ميسي وفضلات الآخرين !

توقفت اليوم طويلا أمام منشورات لأصدقاء كثر يستهجنون أن يكون تبرع ميسي لفقراء مصر بحذاءه ، وحقيقة لم أفهم الرسالة السلبية التي تحدث عنها الأصدقاء من هذا التصرف ، فميسي كلاعب كرة ، وأيضا يعيش بالغرب وفي ثقافة مختلفة عنا ، وله أفكار أخري غير ماننتهجه من أفكار يعتقد أن حذاءه الخاص له قيمة كبرى حينما ينعقد عليه مزاد لصالح الفقراء .

وحكاية المزادات على مقتنيات المشاهير الخاصة في كل مجال وفي كل وقت وفي كل العالم مسألة معروفة ودارجة وليس بها ما يشين ، الأغرب أيضا أن تكون أسعارها بالمزاد مرتفعة جدا ، بقدر ما يريد المشتري أن يتبرع للفقراء .
وقد تذكرت حملة البطاطين والملابس القديمة من الإمارات ، والتي أقام لها الإعلاميون حفلة كأنها كنز سليمان ، أو كنز الجزيرة ( السلطانية) .
أرجوكم يا سادة أن تجعلوا معاييركم في التقييم ثابتة وعقلانية وطبيعية وقابلة للقياس عليها .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: