الإثنين , مارس 8 2021

أنتِ …..قصيده للشاعر محمد حمودة .

..
أتركي شعرك
في الغابة منثورا
تأكدي
من ضَفائرك بين القشِ
أرسلي
طابع بريدي لقريتي الصغيرة .
لتسكنك
جبالٌ وهضابٌ وبضع أمطارٌ غزيرة
وزهرة تواليب التي أحب رؤيتها بخدك
انثري شعرك
وألقي الجدائل فوق الصحراءِ بزخاتٍ
ليموت عطشها يوماً وتُشَبْع رحيقاً لعقداً
لتسكنها أسرار الحياة بعد موت نَحَبَها بالمنفى
أسقي
من رحيقك بستان (شقائقُِ النعمان) مع بداية الربيع
ليحين حصدِ المحصولِ من فَمك
وأنا الفلاحُ أنعمُ بثمارِ الجنة لبضعِ عُقودٍ
أجمعي بعضك
بعطرٍ فرنسي ورداء ملائكة يكسوك
وكَحلي عينك من قهوتي
ليكون الليل أنت والقصرُ أنت والغاباتِ أنت
والعُمرِ الطَويل أنت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: