ليلى…..قصيده للشاعر محمد الجرادي

ليلى
وما برح الجرح يعبث بالأقحوان..
ويرفس نبض الحقول،
وينخر فينا.
وما برح الليل يعصرنا
خمرة للطغاة ..
وللمخبرين.!
يطاول أعناقنا حين نصبو
الى الفجر .

ليلى
أفيقى ،
ولا تعذلينا بما أنشدته’
عيون التصابي.

وعينيك إني رأيت’،
وليس كما أن يرى النائمون :
أن ريحا عتيا ينازع أوتاد غي، تلفينه في ضلوعك وهما (…)
فيبرأ منك الذين
تضاجعهم مقلتاك_
تظنينهم (قيس)
لكن بعضا من الظن إثم”
وإن غدا لا محالة ناظره لقريب .!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.