الخميس , فبراير 25 2021

فصيل لطالبان-باكستان يتبنى الهجوم الانتحاري في باكستان اليوم

أعلن فصيل “جماعة الأحرار” التابع لحركة طالبان-باكستان مسؤوليته عن الهجوم. وقال إحسان الله إحسان المتحدث باسم الفصيل: “المسيحيون كانوا الهدف”. وأضاف “نريد توجيه هذه الرسالة لرئيس الوزراء نواز شريف بأننا دخلنا لاهور. يستطيع أن يفعل ما يشاء لكنه لن يتمكن من إيقافنا. سيواصل مقاتلونا هذه الهجمات”.

ونفذ الإسلاميون المتشددون في باكستان الكثير من الهجمات على المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى على مدى العقد الماضي. ويتهم المسيحيون الحكومة بأنها لا تفعل شيئا يذكر لحمايتهم.

ولاهور هي عاصمة البنجاب، وهو أكبر أقاليم باكستان وأكثرها ثراء، ومعقل الدعم السياسي الذي يحظى به رئيس الوزراء نواز شريف.

ودان الرئيس الباكستاني مأمون حسين بشدة الانفجار، فيما أعلنت حكومة البنجاب الحداد ثلاثة أيام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: