مُذهلة….قصيده للشاعر مصطفي الحلو

مالَ الخصيرُ فٱنحنَت لهُ سنبلة

من وهجهِ ٱشفت جوابَ الٱسئلة

حين ٱنحنى مادرى ماذا فعل
كالليلِ يتركُ القمرَ ضياءً يشعله

مالَ الخصيرُ فٱنحنيتُ بشهقتي
وكففت ٱشواقاً كانت مِني مهملة

يا ويحَ قلبي كيفَ لرمشيها غدا
يعطي ضياءً دون وشايةَ مِكحلة

عيناها باتَت تستقيمُ فٱستقمت
ويلاهُ من عينٍ كالسهام مُرسلة

ٱدنوتُ قلبي من مفارقِ قلبها
قالتْ رويدكَ ٱفتتح بالبسملة

بسمِ الحسان التي جمعها ربكِ
قد ميز الله الضياءَ فٱسهله

قد ترمشُ العينين دونَ دراية ٍ
حين ٱستقام القلبُ مني فٱكمله

سبحانَ من خلقَ العيونُ نواصل ٌ
تشجي وتدرك بالقلوبِ كبوصلة

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.