الخميس , مارس 4 2021

الحكومة تعترف : محدودي الدخل دفعوا فاتورة ارتفاع التضخم !

 

كتبت : هنـــــــا وفيـــــــــق 

اعترفت الحكومة خلال بيانها الذي ألقته أمام مجلس النواب، بأن الفقراء ومحدودي الدخل تأثروا بارتفاع معدلات التضخم إلى مستويات تتراوح بين 10 و 12% خلال الفترة من 2011 إلى 2015.

وأضافت أن التضخم من أهم التحديات التي تواجهها الحكومة، وأنه أدى إلى تباطؤ شديد في النشاط الاقتصادي.

ولفت بيان الحكومة إلى أن عجز الموازنة المرتفع عند 11.5% من الناتج المحلي الاجمالي خلال العام المالي 2014/2015، يمثل تحدياً آخر للحكومة التي تستهدف تقليص الاعباء على الاجيال

المقبلة “هذا العجز يعد مرتفعاً وفقا للمعايير الدولية”.

وتابعت الحكومة في بيانها أن مدفوعات خدمة الدين العام تمثل 28% من اجمالي المصروفات العامة في موازنة 2015/2016 الحالية، بقيمة إجمالية تصل الى 244 مليار جنيه.

وكشفت أن الزيادة غير المسبوقة في مخصصات الدعم والأجور بعد ثورة يناير ساهمت في زيادة عجز الموازنة، حيث ارتفعت فاتورة الدعم إلى 231 مليار جنيه عام 2015/2016، مقارنة بنحو

93.6 مليار جنيه عام 2009/2010.

وأضافت الحكومة أن مخصصات الأجور ارتفعت من 86 مليار جنيه الى 128 مليار جنيه، كاشفةً ان نحو 80% من الموازنة العامة يوجه للانفاق على الاجور والدعم وخدمة الدين العام، وهو ما

يبقى 20% فقط متاحا للانفاق على صيانة وتطوير البنية الأساسية والخدمات العامة كالتعليم والصحة والإسكان والصرف الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: