السبت , فبراير 27 2021

شذرات….قصيده للشاعر صدام غازي محسن

لا أُرى

أرى ولا أكاد أن أُرى
صلب ك الجدار أمامي الهواء لن أُرى
تحت رحمة العقل الباطن
كيف أُسترجع وأُرى
مساء الخير أيها المساء
لم يسمع المساء
ف رد الهواء
مساء الأنوار
يا أيها الذي يكاد لا يبين ولا يُرى
——–
حبة من العطار لأزالة القلق
يمنع تناول الوجع قبلها
فلا تتناول المزيد من الكافايين
ولا تنفث دخان سكائرك بعيدا عن رأتيك
هذا ما قاله العطار
لا تهدر المزيد من الأنفاس
فقد عذبت الهواء
———-
خذي الأنا
خذي قافية لقصيدة لم تكتب بعد
دوني في رزنامة الغياب
هنا اللاوعي
يصنع من الطين أنا
مختلفة بعض الشيء
عن التي قابلتها أول مرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: