أيها الجنون.. هل لك ساقان ….قصيده للشاعره سمر دياب

أيها الجنون.. هل لك ساقان ؟
هل تستدير إن سمعت أحداً يناديك ؟
ليس كل حطام يضيء كبذرتك الحارقة
ليست كل طريدة تشبه قلب المرأة النائمة في شرخك
ثمة ما تجففه في قبو عينيك
رأس شاعرة ملتهب
اطرقوه أيها الحدادون
اجعلوه نوافذا وأبوابا
ثم افتحوها على مصراعيها و دعوا كل الموتى يخرجون من هناك
.. التي تشتهي أن تعوي عالياً
شفتاها مزمومتان كصنوبرة و ظهرها بوق
تفسح الطريق لحاجبيها كي يرتفعان إلى السماء حين تعرف الطريق إلى بيتها
تفرك الندبة بالرغبة والملح ..لا تتوقف حتى تسقط ذائبة، يلمع في بقايا كاحلها بقايا أغصان
أحدهم سيقول
سأموت قبل أن أقتل غزالاً.. هل تقتلينه من أجلي ؟
أحدهم سيربّت على ظهرها كقطة
-أنا زفيرك .. أتذكرينني ؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: