أمجد داوهده يكتب …..شعب يحترم يعيد الحذاء لاهله

الكلمه السيئه تعود لصاحبها والكلمه الطيبه ينثر روائحها بين الشعوب فكلمتك باهداء حذائك لشعب قوي وكريم لا يقبل الا ان يعيد لك ملايين الهدايا من الاحذيه . هديتك يا ميسي تحمل في جوفها سموما كبيره قد تكون مشحنه من اعداء مصر الكبيره وليعلم العالم بان الشعب المصري لن يقهر ولن يركع ولن نجد ابناء بلد في العالم يحترم ويقدس بلده بشعبها ومعالمها وتاريخها كما نشاهده في ام الدنيا ورغم تقلب الاحوال فيها . شعب يقبل الاهانه من شعبه لانه يراه نفسه ولكنه لا يقبلها من غير نفسه . كان على الاعب العالمي ميسي ان يدرك بان الشعب المصري مهما تلاعب العالم فيه رجالها ونسائها احرار وان اردت ان تتعلم الحريه ايها اللاعب جالس طفلا مصريا او شيخا سيعطيك دروسا بالحريه رغم القيود وسيكفيك ان تسمع منه حبه وانتماءه لبلده . مصر عزيزه يا ميسي لم يجدوا لها مقاس حذاء حتى الان . اعد حذائك الى المتلاعبين الذين يمررون من خلالك اساليب الاحتقار والحقد على شعوبنا واعلم بان الشعب المصري قادر ان يعلق جميع احذيته على جميع محافلكم ان شاء . فحذائك ليس له ثمن في مصر وان اردت فاذهب به الى اسرائيل فهى الحريصه على ثمنه واذهب الى مبكاهم ستجد هناك من يروج لحذائك اكثر مما روجته لك سفاراتهم . مصر الان تهديك ملايين الاحذيه ردا على هديتك النتنه . نعلم بانه ذات يوما طفلا عربيا خليجيا اعجب بك فكان ثمن رؤيته لك ملايين الدولارات فقط مقابل ليله مبيت في حضن الطفل والذي من المؤكد دنست فراشه ولكن ان بحث عن الواقع ستجد اصول هذا الطفل يعود لبني قينقاع او من اهل خيبر القديمه وقد يكون مجندا لخدمه مجنديك . تأكد ان من يصنع النجوم هم العرب وان من يسقط النجوم ايضا هم العرب . ستسقط يوما كما سقط من قبلك من اكثر منك نجوميه لان جميعكم جنود لاعداء الامه يستعملوكم لاغراضهم ووسائلهم اصبحت مكشوفه . تريدو ان تحتقروا شعبا دمه لتراب ارضه .. عشقه لبلده لا نهايه له … كرامته محفوظه ما بين صخور جباله … استيقظ ايها العالم ولا تلعب بثوابت الشعب المصري المملوءه بمشاعر الحب والانتماء لوطنه . فخذ هديتك يا ميسي فالشعب المصري الفقير ليس بحاجتها ولو كنت صادقا بنواياك لقدمت تي شيرت هديه تقبل باحترام كما هو معتاد بين نجوم كره القدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: