“الأزهر”: إغاثة المسلمين المقهورين في مختلف أنحاء العالم “واجب شرعي”

أدان الأزهر الشريف، الوضع المأساوي الذي تعاني منه مدينة الفلوجة منذ عدة أشهر، والذي تسبب في مقتل المئات من أبنائها، وتشريد العديد من الأسر، ونقص في الطعام والدواء، في مشهد مؤسف لا يقره عرف، ولا دين، ولا ضمير إنساني.

وأكد الأزهر الشريف، في بيانه، أن إغاثة المسلمين المقهورين في مختلف أنحاء العالم، “واجب شرعي على جميع الدول الإسلامية، مطالبًا الهيئات الإغاثية بالعمل سريعا على إغاثة المحاصرين في هذه المدينة، مستنكرا جرائم تنظيم “داعش” الإرهابي في الفلوجة من تدمير للممتلكات، وقتل للأبرياء وتسببه في حصارها، ويطالب بضرورة مواجهتهم والتصدي لهم بكل الأساليب المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: