الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

وزراء دفاع التحالف الدولي يؤكدن على أهمية اسقاط مركزي قوة داعش الموصل والرقة

 اتفق وزراء دفاع عدد من الدول الاعضاء في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش على تسريع وتكثيف الجهود الحالية للقضاء نهائيا على التنظيم الوحشي بأسرع وقت ممكن.

وأكد الوزراء الذين اجتمعوا في بروكسل ان النجاح الذي تم إحرازه في ارض المعركة مؤخرا يعطي مزيدا من الزخم للحملة العسكرية مع دخولها المرحلة التالية لتفكيك قدرات تنظيم داعش العملياتية في العراق وسوريا.

وشدد الوزراء في بيان اصدروه في ختام اجتماعاتهم في بروكسل وزعته وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) على اهمية اسقاط مركزي القوة لتنظيم داعش في الموصل بالعراق والرقة في سوريا ومواصلة استهداف البنية الاساسية للتنظيم بما في ذلك قدراته المالية.

وقال وزير الدفاع الامريكي أشتون كارتر ان اسهامات دول التحالف الدولي الاضافية سيكون لها تأثير على الارض في العراق وسوريا في غضون الايام القادمة متوقعا ان يتم احراز تقدم ملموس نتيجة لهذه الاسهامات.

واشار البيان الى ان الوزراء اتفقوا على حزمة من الاحتياجات اللازمة لتوسيع نطاق جهود محاربة تنظيم داعش على ان يجتمع رؤساء اركان هذه الدول في غضون اربعة اسابيع لبحث هذه المتطلبات مؤكدين ان هناك المزيد الذي يجب عمله لضمان هزيمة تنظيم داعش نهائيا واستعادة الاستقرار في العراق وسوريا.

وقال الوزراء انه على الرغم من ان الحملة العسكرية تعتبر ركنا اساسيا في الجهود الشاملة للقضاء على داعش غير انها لا تكفي وحدها في تحقيق النجاح معربين عن التزامهم بضمان العمل على الجبهات الاخرى غير العسكرية لتهيئة الظروف المواتية لتحقيق استقرار سياسي دائم في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: