الخميس , فبراير 25 2021

كنا نستمعُ للموسيقى …..قصيده للشاعرإحسان المدني

كنا نستمعُ للموسيقى
في الصفِ الكلاسيكي لاتعني الحربُ شيئاً ولا الأمراضُ
مايعني هو أن تنسدلَ اللغةُ كوشاحِ دانتيلٍ حولَ أميراتِ الرغبةِ
وما يعني أيضاً أن نكونَ نجمةً واحدةً لأحلامِ الصغارِ
ربما كانت الحربُ تعني شيئاً صغيراً
لا يفقه الطفلُ مكنوناتِهِ
كنا طفلاً واحداً
لا يكبرُ و لا تُكبِرُه الحربُ

عند المنعطفاتِ الضيقةِ بين الكنائسِ
لم نكن نسمعُ الموسيقى
لم يكن لنا صفٌ
البارودُ يلمعُ في أعينِ الأمهاتِ
كنا فقط نحاولُ أن نكونَ ذلك الطفلَ
َالذي لاتعني له الحربُ شيئاً
لاتعني له الأمراضُ المزمنةُ والشوارعُ الفارغةُ
كنا نحاولُ أن نكونَ طفلاً واحداً لكلِ الأمهاتِ العاقراتِ
طفلاً واحداً
لا تأكلُه الحروبُ..

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: