الإثنين , مارس 8 2021

جنون….قصيده للشاعر خليل خدر

ما جننت انا لو فعلا جرح الحب يطيب

ولو استطاع اشفائي ما اعتذر الطبيب

الدمع يسقي وجهي العطش كل صباح
ولا يكف القلب المجنون عن النحيب

اتوهم بسماع اصوات ورؤية خيال
اركض واحضن الخيال لعله الحبيب

يأتي على صدري يغفو ويقبلني
ويهمس في إذني همس مذيب

اتعجب كيف كان ذاك الخيال يحضنني
وكيف كان يسخن مع تقبيلي غريب

قضينا ليلة في التقلب يمينا وشمالا
وأستمتع بذلك المشهد الوقت الرقيب

كاد ينسى أن يأتي بفجر ينقذ عقلي
لقد ترك يلعب بعقلي الخيال المشيب

وما أن علت الشمس استفاق ذهني
وشتم العقارب كيف لطلبه فجرا لم تجيب

فيأتي الخيال بصفعة أخرى لقلبي
ويغرس في القلب ثانية ذاك اللهيب

يغطيني بنفسه ويعاشر صحبتي
ويمشي باصابعه على جسدي مشي دبيب

يوقعني في فخه دونما ادرك
بعدما كان مطرودا الان رغيب

يدخل لباسي ويخالط روحي رغما
واشجعه ليبات في هذا عجيب

فبادلته وداعبت شعره الجميل
ما فعلته ما كان بفعل مريب

ورأيته كيف كان يقلع نبضاتي
بشفاهه ونبضا لنبض عقيب

والتهمت الحلاوة من شفاهها
ومن فوق صدرها حبات الزبيب

كيف اتمالك نفسي وامام سحره
لا هناك ذو اخلاق ولا حسيب

واها من دقته في الرمي واها
كيفما يرمي السهم اراه يصيب

في ظلام دامس قصد القلب
فبات السهم في قلبي ولم يخيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: