السبت , مارس 6 2021

سامح شكرى يرأس وفد مصر فى قمة الأمن النووى بواشنطن

وصل سامح شكرى وزير الخارجية إلى واشنطن، لرئاسة وفد مصر بأعمال قمة الأمن النووى، التى تعقد فى واشنطن يومى 31 مارس والأول من إبريل 2016، ويشارك فيها 52 دولة.

وفى تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن قمة واشنطن تُعد القمة الرابعة والأخيرة التى تعقد فى إطار المبادرة التى سبق، وأن أطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2010 لدعم الجهود الدولية والوطنية فى مجال الأمن النووى، والعمل على الحد من المخاطر والتهديدات الناشئة عن الإرهاب النووى.

وأضاف أبو زيد، بأن وفد مصر سيقدم خلال القمة تقريرا وطنيا يستعرض الإجراءات التى اتخذتها مصر فى مجال الأمن النووى، خاصة فيما يتعلق بتوفير الحماية للمواد النووية، وإنشاء قاعدة بيانات للمواد النووية والمصادر الإشعاعية، ومكافحة الإتجار غير المشروع فى المواد النووية.

وحول أهم الموضوعات التى ستتناولها القمة، وما يتوقع صدوره عنها، أوضح المتحدث باسم الخارجية، أن القمة ستناقش الأهداف المشتركة التى توافقت عليها الدول المشاركة، ومن ضمنها التأكيد على الحق الأصيل للدول فى الانتفاع من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، وأهمية دعم المفهوم الشامل للأمن النووى بحيث يشمل الأسلحة النووية باعتبارها تشكل خطرا حقيقيا يهدد الأمن والسلم الدوليين، بالإضافة إلى مسئوليات الدول فى تنفيذ إجراءات الأمن، والطبيعة الاختيارية لهذه الإجراءات، وأهمية اضطلاع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالدور المحورى فى تنفيذ هذه الإجراءات.

وأشار المتحدث باسم الخارجية، فى هذا الصدد، إلى أنه من المتوقع أن يصدر عن القمة بيان ختامى يتناول ما سيتم الاتفاق عليه بشأن الأهداف والإجراءات المطلوب اتخاذها لتعزيز بنية الأمن النووى على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: