“العربي اليوم” ينشر استغلال طلاب مدرسة البساتين في اعمال النظافة ومسح الحمامات

تقرير:  فاتن بدران
 
وسط صمت الأجهزة الرقابية وتهاون المسئولين يتم استغلال أطفال المدارس في أعمال النظافة وجمع القمامة أو استغلالهم، بما يخالف قرارات الوزير الذي شدد على أنه لا يجوز استخدام الأطفال في مثل هذه الأعمال ومن يخالف ذلك فانه يعرض نفسه للمسالة القانونية.
حصلت “العربي اليوم ” على عدد من الصور لبعض الأطفال وهم يقومون بتنظيف مدرسة “البساتين” بقرية “فيديمين” بـ”محافظة الفيوم”، وذلك أثناء حملة نظافة للمدرسة تم استخدام الأطفال فيها بطريقة مجردة من كل معاني الإنسانية بأعمار بين السابعة والعاشرة من عمرهم.
وقال عدد من أولياء الأمور إن هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة المدرسة أصابتنا بحزن شديد، لافتين إلى أنهم لم يرسلوا أولادهم للعمل داخل المدرسة، وإنما أرسلوهم إلى المدرسة لتحصيل العلم.
وأضافت “آية ” إحدى الطالبات أن هذه المرة ليست هي المرة الأولي في استخدامنا لتنظيف المدرسة والفناء الخارجي، وأيضا يتم استخدامنا في مسح الحمامات وتنظيف السلالم.
وفي السياق نفسه، قال الطالب “عمر” أن إدارة المدرسة تستخدم العنف ضد كل من يخالف مثل هذه التعليمات، ويتم ضربه وإهانته أمام جميع الطلاب ليكون عبرة لغيرة من الطلاب، لافتًا إلى أنها ليست المرة الأولى التي تستخدمنا إدارة المدرسة في التنظيف ومسح الأرضيات.
وأكدت الطالبة “دينا”، أن، ادارة المدرسة تفرض علينا جمع القمامة من فناء المدرسة كل يوم، ويقولون لنا أنتم من تلوثون المدرسة فعليكم بتنظيفها وكل يوم يتم تنظيفها.
وأشار “إيهاب س” إلى أنه أصيب بصدمة من شكل ابنته والتراب في ملابسها، مؤكدًا أن المدرسة دائما تجبر الأولاد على فعل ذلك.
وأضاف” محمد ” أن المدرسة تتعامل مع الأطفال بغير إنسانية، وما قامت به ادارة المدرسة يخالف تعليمات السيد الوزير بعدم استغلال الأطفال في التنظيف ومسح الحمامات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.