مختار الكومي يكتب : هذه واحدة من آفاتنا المزمنة !

سيظل الحط من قدر بعض المهن المحترمة والمهمة والسخرية من أصحابها آفة مصرية بامتياز لاتستثنى ممن نالوا تعليما وامتلأت جيوبهم عمن هم اميين فقراء
الكاتب والمفكر التنويرى والطبيب الدكتور خالد منتصرطبيب الأمراض الجلدية دخل عليه أحد أساتذة جامعة الأزهر لكى يرد على مقال كتبه فبدأ الرد واصفا اياه ب دكتور الهرش ونسي أن يرد على صلب الموضوع
رئيس قسم فى كلية العلوم يبقى بتاع حشرات او بتاع الملوخية إذا كان رئيس قسم فى كلية الزراعة
حينما ذكر اسم الدكتور ابراهيم سماحة استاذ ورئيس قسم الرقابة الصحية على اللحوم فى كلية الطب البيطرى جامعة الإسكندرية على سبيل الخطأ كخاطف للطائرة تسارع الجميع على معظم المواقع بقولهم بتاع الحمير
وأنا ردا على هؤلا أقول لهم يشرفنى أن أكون بتاع حمير ودرس لى علوم الحمير الدكتور ابراهيم سماحة ولذلك أبشر هؤلاء بأننى على استعداد لعلاج جميع أنواع و فصائل وألوان الحمير فى عيادتى البيطرية الخاصة المرخصة وأقول المرخصة علشان الحمار إللى حيفطس أثناء تخديره يضمن ابناؤه التعويض
و السخرية من المهن من طباع المصريين بامتياز

جرب ان تقول أن فلان مدرس ستجد من يرد عليك فورا ده مدرس ابتدائي
مهندس ده مهندس زراعى
نجار ده نجار مسلح
سواق ده سواق لودر
دكتور ده دكتور بيطرى
طبيب نساء ده بتاع نسوان وهكذا
أكرر مرة أخرى انه على الحمار الذي يشعر ان به اذي فى رأسه فليتوجه لى على الفور مع تحياتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: