الإثنين , مارس 8 2021

أريج المغربي تكتب علي الفيس ….مساء الخيبات أيها الوطن العربي الكبير

ماقرأته هذا الصباح بالجرائد بمقالة لأمجد ناصر عن انصراف العرب عمايجري في القدس التي يتشدقون بقدسيتها كلاما فقط .و ذكر حكاية قرأها في كتاب لأمين معلوف عن قاضي دمشق أبي سعد الهروي الذي جاءه وفد من النازحين الفلسطينيين من القدس بعد دخول الصليبيين أليها و إجرائهم الدماء في شوارعها كما تقول الكتب القديمة حتى الركب .قرر القاضي الهروي أن يذهب و الوفد الفلسطيني إلى الخليفة العباسي في بغداد فلم يستطع مقابلته إلا بعد لأي و بعد هذا اللأي لم يأخذ منه إلا الكلام فقرر أن يستثير نخوة البغداديين المعروفين بها طلب الخطبة في أحد جوامعها و كان ذلك في يوم من أيام رمضان صعد قاضي دمشق المنبر و بيده صرة جال بصره في المصلين و بدل أن يبدأ الخطبة فتح صرته و أخرج خبزا و أكله على مرأى من جموع المصلين المبهوتين سرت همهمات و علت أصوات استنكار ثم هاج المصلون و ماجوا فتنحنح القاضي الهروي و قال لهم ما معناه : ويحكم تهيجون و تموجون لإفطار رجل في رمضان فيما لاتحركون ساكنا حيال سقوط قبلتكم الأولى !
يصادف اليوم ذكرى عيد الأرض أما زلتم تذكرون ؟ 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: