السبت , فبراير 27 2021

لجنة الترتيبات الأمنية تحذر حكومة ليبيا من دخول طرابلس

حذرت لجنة الترتيبات الأمنية المكلفة بالترتيب لدخول حكومة الوفاق إلى العاصمة طرابلس من مغبة دخولها تحت حراسات التشكيلات المسلحة الموجودة في العاصمة.

وطالبت اللجنة في تقرير لها قدمته لحكومة الوفاق، نشرته وكالة الأنباء الليبية، الحكومة بالتهمل في دخول العاصمة محذرة من تكريسها لبقاء المجموعات المسلحة إذا دخلت تحت حراستها.

وأضاف التقرير “أن حراسة الميليشيات المسلحة للمجلس لن يترك فرصة في المستقبل لتدارك الأمر لتنفيذ الترتيبات الأمنية وبناء الجيش والشرطة”.

وقالت اللجنة إنها “تخلي مسؤوليتها من أي تأثيرات سلبية في حال عدم قبول الحكومة لهذه التوصية”.

وقدمت اللجنة في تقريرها أربعة مقار في العاصمة للمخايرة بينها لتكون مقرا لها وهي: القاعدة البحرية، ومطار معيتيقة، والقرية السياحية بجنزور ، وفندق ريكسوس مقر المؤتمر منتهي الولاية.

وأوضحت تقرير اللجنة أنه بناء على تقييمها “لا يمكن الاعتماد على القوات النظامية الجيش والشرطة خلال هذا الوقت لذلك يمكن فقط استخدام التشكيلات المسلحة الداعمة الموجودة على الأرض ليشكل منها قوة حرس رئاسي مؤقت”.

ونبه تقرير اللجنة إلى أن الاعتماد على المليشيات “سيعيدنا إلى المربع الأول وتكرر الأخطاء التي صاحبت الحكومات الليبية القديمة والتي أدت إلى إطالة أمد المرحلة الانتقالية في ليبيا ورسخت دور الميليشيات بدلاً من بناء المؤسسة العسكرية”.

يذكر أن حكومة الوفاق الليبي لا تزال تقيم في أحد الفنادق بالعاصمة التونسية حيث فشلت أكثر من مرة في الدخول إلى العاصمة طرابلس بعد أن أقدمت حكومة المؤتمر بقفل الأجواء أمام الطائرة التي كانت تقل رئيس الحكومة فايز السراج بحسب أنباء تداولتها وسائل إعلام محلية ليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: