السيسي لوزيرة خارجية النيجر: ألف دورة تدريبية عسكرية للأفارقة لمكافحة الإرهاب

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، عائشة بومالا، وزيرة خارجية جمهورية النيجر، بحضور سفير النيجر بالقاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزيرة خارجية النيجر سلمت الرئيس رسالةً من رئيس النيجر، وجّه خلالها الدعوة للسيسي لحضور حفل تنصيبه 2 أبريل المقبل، ونوهت الوزيرة بحرص الرئيس النيجري على إيفادها لتسليم الرسالة للرئيس؛ تعبيرا عن عميق تقديره واحترامه للقيادة السياسية المصرية، وما حققته من إنجازات سياسية واقتصادية خلال فترة وجيزة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بوزيرة خارجية النيجر، وطلب نقل تحياته وتهنئته للرئيس النيجري محمدو إيسوفو، بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية، مؤكدا حرص مصر على المشاركة في حفل التنصيب بوفد رفيع المستوى، موضحا أن ارتباطاته المسبقة تحول دون مشاركته.

وأكد الرئيس حرصه على إتمام الزيارة في وقت لاحق تقديرا لدعوة الرئيس النيجري، ودفعا للعلاقات الوطيدة والمتميزة بين مصر والنيجر، وفي إطار حرص مصر على تعزيز علاقاتها مع كافة الدول الإفريقية والانفتاح عليها، من أجل زيادة تعزيز أواصر علاقات الأخوة والصداقة التي تجمع مصر بأشقائها الأفارقة، ودعم العمل المشترك لتحقيق تقدم واستقرار القارة.

وأشارت وزيرة خارجية النيجر إلى لقاء الرئيس السيسي بنظيره النيجري على هامش قمة منتدى “الهند – إفريقيا”، وما شهده من توافق في الرؤى إزاء عدد من الموضوعات الحيوية، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب والأوضاع في ليبيا، مؤكدة على الاهتمام الذي توليه بلادها لتسوية الأزمة الليبية واحتواء تداعياتها.

وأكد الرئيس، خلال اللقاء، حرص مصر على تعزيز التعاون مع النيجر في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن مصر تقدم ألف دورة تدريبية للأشقاء الأفارقة في المجال العسكري، من أجل دعم قدرات الكوادر الإفريقية في مجال مكافحة الإرهاب، فضلا عن المنح والدورات التدريبية التي تقدمها مصر في العديد من المجالات الأخرى، من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وأشاد الرئيس بتوافق الرؤى بين البلدين إزاء سُبل تسوية الأزمة الليبية، ودعم جهود تشكيل وإقرار الحكومة الجديدة وتعزيز قدرات الجيش الوطني صونا لحقوق الشعب الليبي، وللمساهمة في زيادة الاستقرار في دول الجوار الليبي ومنطقة المتوسط بأكملها.

وذكر يوسف أن وزيرة خارجية النيجر أشادت بالاهتمام الذي توليه الدولة والقيادة السياسية في مصر للمرأة، وحرصها على تعزيز مشاركتها في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في مصر، وفي هذا الصدد، وجهت بولاما الشكر للرئيس على اهتمامه بأوضاع المرأة بشكل عام في العالم الإسلامي.

وأكد الرئيس على الاهتمام الذي توليه مصر للمرأة وحرصها على تعظيم دورها، والاستفادة من طاقاتها في جميع مؤسسات الدولة مثل مجلس النواب، موضحا أن الدولة المصرية ستواصل دعمها لحصول المرأة المصرية على كامل حقوقها، في ضوء ما تتحمله من مسؤولية إزاء وطنها ومجتمعها وأسرتها.

كما أكد الرئيس، خلال اللقاء، أهمية استمرار التواصل والتنسيق بين مصر وأشقائها الأفارقة، منوها بمواصلة مصر تقديم جميع أنواع الدعم لهم ونقل الخبرات الفنية اللازمة؛ للمساهمة في دفع عملية التنمية المنشودة في تلك الدول في مجالات التعليم والصحة والزراعة وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: