الإثنين , مارس 8 2021

ونصحتني السنين…قصيده للشاعر نادي جاد

مدت يداً
ففرحتُ
ومددتُ لها
كلتا اليدين
خطت إليا خطوةً
فحملتُ حلمي
وخطوت خطوتين
ضحك البينُ مني
وربتت على كتقي
كف السنين
لملم الخطو
وعد
لا يغرنك الغيمُ
أيها المفتون
نداها
في أرضك الجدباءِ
لن يروي
سوى شجر الظنون
الشيبُ يضحكُ
في مفرق الرأسِ
والبينُ
على مرمى العيون
عد
وافتح دفانرك القديمة
عش على غيث الحنين
الكأس مرُ
فالقهِ
ماكان يوماً
لن يكون
ما لعنة الشعراءِ إلا
أنَ الوهمَ
عندهمو يقين

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: